بديل ـ الرباط 

توفيت مواطنة حامل بقرية "تامكايدوت" التابعة لجماعة "كروشن" بإقليم "خنيفرة"، بعد أن فاجأها المخاض في ساعات متأخرة من الليل مع انعدام مساعدة طبية لتلقى حتفها مع ابنها حديث الولادة.

و أفادت مصادر طبية من المنطقة صباح اليوم الأحد 13 يوليوز ، أن عائلة المواطنة المتوفية قد استعانت بالطرق التقليدية في التوليد مما زاد من حدة الألم و المضاعفات . كما أكدت ذات المصادر أنه تم إيداع الجثتين مستودع الأموات كإجراء روتيني قبل الدفن.

يذكر أن قرية "تامكايدوت" النائية ، الواقعة على الحدود الإقليمية بين "خنيفرة" و "ميدلت" ، تعاني فراغا مهولا فيما يخص الرعاية الصحية و المتابعة الطبية للنساء الحوامل. ما يعيد للواجهة مدى نجاعة التدابير التي تتخذها الوزارة الوصية في هذا الصدد.