بديل- الرباط

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة صباح اول أمس الاثنين بعد وصوله إلى مستشفى مولاي عبد الله بسلا بعدما كان رهن الحراسة النظرية بمخفر أمني بسلا للتحقيق معه، في حادثة سير والسكر العلني.

وقال حفيظ الخليفي، صهر الهالك البالغ من العمر 32 سنة، نقلا عن "الصباح" في عددها ليوم الأربعاء 21 ماي، إن الأخير يعاني من مرض الربو ووضع رهن الحراسة النظرية منذ السبت الماضي، مؤكدا إهمال وضعه الصحي من قبل المسؤولين في القوت الذي لا يستطيع فيه البقاء في مركز الحراسة النظرية كما اضاف أن مسؤولا امنيا أخبره أن لحظة وصول الشاب إلى المستشفى اكتشف الطبيب أنه ميت.