أعلنت قناة "الجزيرة" القطرية، مقتل مصورها محمد الأصفر الذي توفي بعد إصابته خلال نقله وقائع المعارك بحي المنشية في درعا بين قوات المعارضة السورية وجيش النظام.

وقد أصيب المصور محمد الأصفر بارتجاج دماغي في بداية الثورة أثناء تصويره الاشتباكات كناشط متعاون، نقل على أثره إلى الأردن للعلاج.

وقال زملاؤه، حسب القناة، إنه أصر على العودة إلى سوريا رغم إصابته، وكان همه أن ينقل معاناة الناس وينقل الصورة إلى العالم لفضح الجرائم المرتكبة بحق المدنيين العزل.

ووفقا لما أوردته القناة، فقد تجددت اشتباكات يوم الجمعة 26 يونيو، بين قوات المعارضة وقوات النظام بحي المنشية في مدينة درعا (جنوب) عقب سيطرة المعارضة على بعض الحواجز، شن فيها طيران النظام الحربي غارتين على المدينة بالبراميل المتفجرة، كما قصفها بالمدفعية والقنابل العنقودية.

وأضافت القناة أن "مديرها ياسر أبو هلالة عبر عن حزنه الشديد إزاء استشهاد الأصفر، معتبرا مقتله خسارة لشاب واعد يضج بالحيوية والأمل".