بديل ــ الرباط

توفي صباح يوم السبت 14 فبراير، مشجع رجاوي، و أصيب ثمانية آخرون، في حادث انقلاب شاحنة صغيرة عائدة من المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء كانت تُقل 9 مشجعين.

 ونقل موقع "البطولة"، عن مصادر مقربة من المشجع، قولها إن "شيبا صابر، كان عائدا رفقة بعض أبناء حيه للمنزل، بعد نهاية المباراة، وآثر الجلوس بالمقعد الأمامي للسيارة، بعد أن كانت رحلة الذهاب تعرف تواجده رفقة أصدقائه خلف المقود، الشيء الذي تسبب في وفاته بعد وقوع الحادثة".

وأضاف نفس المصدر، أن الحادثة التي تعرض لها المشجعون، كانت حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، حين انقلبت السيارة المذكورة يمينا، بعد أن فقد السائق التحكم في المقود، وهو ما أدى إلى اصطدام رأس المتوفي بالأرض، ما عجل بنقله للمستعجلات، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بها".

ولايزال سائق سيارة التي تعرضت للحادث، "فاراً"، بعدما انتابه الخوف و الهلع عندما كان المشجع المتوفي، غارقا في دمائه.

يشار إلى أن مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، شهد مساء يوم الجمعة 13 فبراير مباراة جمعت بين فريق الرجاء البيضاوي و فريق الشياطين السود الكونغولي، انتهت لصالح الخضر برباعية نظيفة.