بديل ــ الرباط

توفي مشجع بمدينة خريبكة، عشية السبت 7 مارس، بعد نهاية المباراة التي جمعت بين فريقي الرجاء البيضاوي و أولمبيك خريبكة على أرضية ملعب هذا الأخير.

ولفظ المشجع أنفاسه الأخيرة، بعد نشوب مواجهات بين مشجعي الفريقين أصيب على إثرها بشهب اصطناعي على مستوى الصدر، مما عجل بنقله للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني قبل أن يلفظ أنفاسه على مقربة من المستشفى متأثرا بجروحه، بحسب ما أكدته مصادر متطابقة.

وعرفت نهاية المباراة أحداث عنف حيث تراشقت الجماهير بالحجارة على مقربة من قنطرة مولاي يوسف بخريبكة.

ويُظهر الشريط أسفله لحظة إصابة المشجع وسط صراخ زوجته.