قرر مهنيو ميناء الحسيمة التوقف عن العمل معلنين تمديد إضرابهم إلى غاية يوم الاثنين31 أكتوبر، "حدادا على فقداننا للمرحوم محسن فكري واستنكارا وتنديدا بالأوضاع العامة التي تعرفها الحسيمة والميناء جزءا منها".

وذكر بيان لجمعية "تجار السمك للتنمية والتضامن"، أن "الفاجعة الأليمة التي أودت بحياة المرحوم محسن فكري، يوم الجمعة، لها علاقة مباشرة بتعامل الإدارة العمومية بالمواطنين، وفقا لتشخيص الخطاب الملكي، بمناسبة افتتاح البرلمان بعد الانتخابات الأخيرة".

وأضاف البيان الذي توصل به "بديل"، أن "الفاجعة كشفت بالملموس مدى تهور وهمجية الإدارة المغربية في هاته الحالة وحالات أخرى؛ إذ تسببت الإدارة في وفاة أو انتحار العديد من المواطنات والمواطنين بمختلف مناطق المملكة المغربية، الذين لم يكن مبتغاهم سوى كسب لقمة عيش كريمة، بما فيه خدمة عائلاتهم وخدمة وطنهم".

وأبلغت الجمعية، تعازيها الحارة لعائلة الفقيد محسن فكري، ومواساتها لكافة مكونات ميناء الحسيمة، من بحارة وأرباب المراكب وتجار السمك، "في فقدان أحد أفراد عائلتنا الكبيرة الذي تقاسم معنا الأحزان والأفراح، بالرغم مما يعرفه الميناء من إهمال وسطو على أبسط حقوق كافة مكوناته".