فتحت الشرطة القضائية التابعة لمفوضية أمن أزمور‪،‬ بحثا في ظروف وملابسات وفاة غامضة لرجل أمن برتبة ضابط أمن، وجدت جثته مرمية بالشارع العام، قبل نقلها الى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى المحلي بالمدينة، والتي من المنتظر تحويلها إلى مدينة الرحمة بالبيضاء، لإخضاعها للتشريح الطبي.

وحسب ما أوردته يومية "الأحداث المغربية"، في عدد الثلاثاء 28 يووليوز، فقد رفضت مصادر قريبة من الملف، إعطاء تفاصيل دقيقة حول ظروف وفاة الضحية، الذي وجدت جثته مرمية على مقربة من إحدى المراكز التكوينية التابعة للتكوين المهني بالمدينة ذاتها.

واكدت الثومية أن البحث جار ومحاط بسرية تامة، في انتظار ظهور بعض القرائن والدلائل التي سوف تفك لغز هذه الواقعة، أو بطبيعة الحال الحصول على نتائج التشريح الطبي .