طاطا ـ فضيلي عمي

لفظ طفل أنفاسه يوم الأحد 14 شتنبر الجاري، بالمستشفى المحلي بإقليم طاطا، بينما لا زال ثمانية من أفراد عائلته يرقدون تحت العناية المركزة بنفس المستشفى بسبب حالة تسمم لعشرة أفراد من عائلة واحدة من الرحل بدوار دودرار بجماعة تيزغت بإقليم طاطا.

ورجحت مصادر أن تكون حالة التسمم ناتجة عن شرب مياه ملوثة لأحد الآبار الموجودة بعين المكان. وحاول الموقع الاتصال بمندوب الصحة لمرات عديدة لمعرفة تفاصيل أكثر حول الموضوع الموضوع إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد.