أفادت السلطات المحلية لإقليم شيشاوة، أن حافلة انقلبت يومه الثلاثاء 19 يوليوز 2016، بالطريق الوطنية رقم 8 على مستوى جماعة أيت هادي، مما أدى إلى إصابة 17 طفلا بجروح متفاوتة الخطورة، توفي واحد من بينهم بمجرد وصوله إلى المستشفى.

وأشارت المصادر ذاتها الى أن الحافلة كانت تقل 20 طفلا، تتراوح أعمارهم ما بين 9 و 14سنة، صوب مدينة اليوسفية بعد قضائهم لمخيم صيفي بمدينة أكادير.

وقد تدخلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية لتقديم الإسعافات الأولية إلى المصابين ونقلهم إلى المستشفى الإقليمي لشيشاوة.

كما تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة لتحديد ظروف وملابسات هذه الحادثة.