توفي صباح يوم الثلاثاء 18 غشت، طفل في الرابعة من عمره، سبق له أن تعرض للاغتصاب من طرف جارتهم المتزوجة التي تقطن معهم نفس البيت.

وحسب ما ذكرته مصادر إعلامية فقد توفي الطفل المذكور، بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في آسفي، حيث كان يتلقى العلاجات اللازمة.

وكانت سلطات مدينة آسفي قد اعتقلت بأمر من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، سيدة متزوجة بتهمة "هتك عرض قاصر" في الرابعة من عمره، بعد وضع جدته (الطفل) شكاية تتهم جارتها فيها باغتصاب حفيدها، قبل أن يقرر الوكيل العام للملك متابعة الجارة في حالة اعتقال، بالتهم المنسوبة إليها و إيداعها السجن على أن تبدأ فصول المحاكمة يوم 7 أكتوبر المقبل.

وتعود فصول القصة للأسبوع الأول من شهر غشت الحالي، حينما لاحظت جدة الطفل العديد من التغيرات النفسية التي بدت طاغية على سلوكات الطفل، في الآونة الأخيرة، قبل أن تشرع في البحث إلى أن اعترف حفيدها بأنه تعرض لاعتداء جنسي من طرف جارتهم التي تقطن معهم في الطابق الثاني من نفس البيت، مغتنمة فرصة غياب جدة الطفل عن البيت.