توفي شرطي برتبة ضابط، غرقا بشاطئ أبا قاسم بطنجة، بعد ظهر الثلاثاء 4 يوليوز، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس الجهوي.

وأفادت مصادر محلية أن الضحية البالغ من العمر 32 سنة، والمسمى قيد حياته "م.ت"، كان يقضي إجازة رفقة أفراد عائلته، بمدينة طنجة قادما إليها من مدينة تازة.

ورغم مجهودات عناصر الوقاية المدنية التي تمكنت في حدود الساعة الثانية بعد الزوال من انتشال جثته إلا أن الشرطي، توفي قبل وصوله إلى قسم المستعجلات.

ويُعتبر الحادث الثاني من نوعه منذ مطلع شهر غشت، كما أن خمسة اشخاص لقوا مصرعهم بنفس الشاطئ، قبل أقل من شهر.