بديل ـ الرباط

شيع رجال أمن بالدار البيضاء، يتقدمهم والي أمن المدينة، عبد اللطيف مؤدب، ضابط شرطة مرور بابن مسيك كان قد تعرض لسكتة قلبية بسبب إجهاد تعرض له خلال العمل.

وذكرت مصادر يومية "الأخبار" في عددها ليوم الإثنين 3 نونبر، أن الشرطي المذكور، البالغ من العمر 55 سنة، قد وافته المنية، أول أمس (السبت)، بطريقة تراجيدية في الوقت الذي كان منهمكا في تنظيم المرور.

الضابط يعمل بالدائرة الأمنية الرابعة بابن مسيك كشرطي مروري، كان قد استشعر اختناقا بسيطا بعدما انتهى من تنظيم رجال شرطة المرور التابعين له ونقلهم، على متن سيارته الوظيفية، بالمدارات الطرقية المحددة لهم، الأمر الذي اضطره إلى الانتقال إلى مستشفى سيدي عثمان، المقابل لمقر الدائرة الأمنية التي يعمل بها.