توفي سجين في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء 4 نونبر، بسجن "عين عيشة"، بتاونات، بعد وعكة صحية مفاجأة.

وأفادت مصادر مطلعة "بديل"، أن السجين أحس بأوجاع على مستوى البطن، في ساعات متأخرة من الليل، قام على اثرها عدد من النزلاء بمحاولة إخبار الإدارة بذلك، غير أنها لم تُعِر الأمر اي اهتمام.

وأوضحت المصادر، أن السجناء قاموا بقرع الأبواب، من أجل لفت انتباه المسؤولين عن المؤسسة السجنية، دون نتيجة مما أدى إلى وفاة النزيل.

واشارت ذات المصادر إلى أن الأوضاع في السجن المذكور، "كارثية ومأساوية"، نظرا لـ "الإهمال" الذي يطال النزلاء، وسوء التسيير من طرف المسؤولين.