بديل- عن طنجة 24

أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بفتح تحقيق دقيق حول ملابسات وفاة سجين احتياطي بالسجن المحلي، خلال وجوده بمستشفى محمد الخامس، الذي نقل إليه على نحو عاجل، على إثر مضاعفات صحية ألمت به على مستوى القلب بسبب انسداد الشرايين.

وحسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عددها الصادر يوم غد الثلاثاء، فإن الأمر يتعلق بسجين احتياطي، يبلغ من العمر 72 سنة، يتابع بتهمة تزوير وثائق رسمية والنصب والاحتيال، تم توقيفه من طرف أجهزة الأمن بطنجة، قبل 20 يوما من تاريخ تعرضه للطارئ الصحي المذكور.

واستنادا إلى نفس الجريدة، فإن السجين الهالك، كان يعاني قيد حياته من داء السكري، وسبق أن تم بتر إحدى ساقيه، جراء إصابته بمرض "الغرغرينة"، الذي كان يهدده بالانتقال إلى باقي اجزاء جسمه.

وأردفت الجريدة، أن مصالح الشرطة القضائية حلت يوم الاثنين بالسجن المحلي لطنجة، في إطار التحقيق الجاري تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، فيما ينتظر أن يتم الإعلان عن نتائج التشريح الطبي بمشرحة الأموات بمستشفى "الدوق دو كوفار"، حيث تم نقل جثمان الهالك.