بديل ـ الرباط

عثر مواطنون، صباح يوم الخميس 4 دجنبر، بدوار أولاد زاير بتراب الجماعة القروية حد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح، على جثة ستيني، تحت الأنقاض، بعد انهيار منزله جراء الفيضانات.

و أكدت مصادر محلية، أن الضحية كان يقطن بمسكن طيني، انهار بعد أن اجتاحته السيول، ليتم إخبار السلطات المحلية و عناصر الوقاية المدنية، الذين وجدوا صعوبة في انتشال الجثة، قبل أن يتم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لاستكمال الإجراءات القانونية.

وفي سياق آخر أوضح المصدر، أن العديد من المنازل بدوار أولاد زاير، مهددة بالإنهيار فوق قاطنيها، بالنظر إلى كيفية بنائها و إلى تسرب المياه إلى داخل المنازل، مما تسبب في تصدع الجدران و الأسقف، مشيرا إلى أن عددا من العائلات بقيت بلا مأوى جراء تخوفها من انهيارات أخرى.