توفيت المواطنة المغربية التي أصيبت بجروح في الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة المنصرم وسط عاصمة بوركينافاسو، حسب ما علم لدى سفارة المملكة في وغادوغو.

وأوضح المصدر ذاته أن الراحلة ليلى العلوي، أسلمت الروح إلى بارئها، مضيفا أنه سيتم نقل جثمانها للمغرب بمجرد استكمال الإجراءات اللازمة.

وكانت الراحلة ليلى العلوي توجد بمقهى ـ مطعم كابوتشينو لحظة الهجوم، أصيبت بعيارين على مستوى الذراع والساق. كما تم نقلها، ليلة الجمعة السبت، إلى مصحة بالعاصمة حيث خضعت لعملية جراحية.

وكانت الضحية، المزدادة سنة 1982، موجودة في وغادوغو في إطار مهمة إنجاز صور فوتوغرافية لحساب منظمة العفو الدولية، بينما خلف الهجوم الإرهابي على فندق "سبلانديد"، ومقهى ـ مطعم كابوتشينو، ما لا يقل عن 29 قتيلا وخمسين جريحا.