توفي الفنان المغربي، مصطفى منافع، عضو مجموعة تكدة" المغربية، مساء يوم السبت 21 نونبر، بعد تعرضه لسكتة قلبية، وهو يتابع مباراة فريق الوداد الرياضي و اتحاد طنجة، بأحد مقاهي العاصمة الاقتصادية.
وأكد أحد أصدقاء الراحل أنه لم يكن يعاني أي تدهور صحي، و أنه ظل برقفته لحظات قليلة قبل وفاته، و ذلك حين كان يتابع المباراةِ السّالفة الذكر.

و أضاف المصدر ذاته خلال حديثه لـ"البطولة"، قائلا :"معلوم أن مصطفى من المتيمين بفريق الوداد الرياضي لدرجة لا توصف و كل مقربيه يعلمون ذلك، لقد كان كعادته في أي مباراة لفريقه المفضل، جالسا يتابع أطوارها، وفجأة و في آخر لحظاتها، و بعد تسجيل فريق اتحاد طنجة هدف التعادل، سقط مغشيا عليه، قبل أن يُنقل لأحد المصحات، التي أكدت أنه تعرض لأزمة قلبية حادة عجلت برحيله".

"ابن منطقة عين الشق، وتحديدا "الزنقة 3"، ترك طفلين، و يبلغ من العمر حوالي 50 سنة، من المنتظر أن يوارى جثمانه بعد صلاة ظهر اليوم الأحد"، حسب ذات المصدر، الذي أكد أن "خبر وفاته، شكل صدمة لكل مقربيه وأصدقائه وعائلته، خاصة وأنه عرف بخفة دمه و طيبوبته و تواضعه"، يضيف ذات المتحدث دائما.