توفي مساء السبت الممثل المصري محمود عبد العزيز عن عمر يناهز 70 عاما بعد صراع مع المرض، وفق ما نقلت وسائل إعلام مصرية.

وولد محمود عبد العزيز في الرابع من يونيو حزيران 1946 في حي الورديان بمدينة الإسكندرية المطلة على البحر المتوسط وتخرج في كلية الزراعة بجامعة الإسكندرية عام 1966.

قدم نحو 90 فيلما للسينما المصرية وأكثر من 15 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا إضافة إلى عدد قليل جدا من المسرحيات لا يتجاوز الخمس.

بدأ مشواره مع التلفزيون في 1973 بمسلسل (الدوامة) إخراج نور الدمرداش لكنه سريعا ما اتجه إلى السينما ليشارك في أفلام كبيرة مثل (غابة من السيقان) عن قصة للكاتب إحسان عبد القدوس وإخراج حسام الدين مصطفى و(الحفيد) تأليف عبد الحميد جودة السحار وإخراج عاطف سالم.

وفي 1987 سجل عبد العزيز بصمته الأبرز في عالم الفن بالمسلسل التلفزيوني (رأفت الهجان) المأخوذ من ملفات المخابرات المصرية والذي جاء في ثلاثة أجزاء.

بلغ قمة تألقه في عقد التسعينات وهو ما ظهر في فلمه (الكيت كات) إخراج داود عبد السيد في 1991 الذي نال عنه عدة جوائز محلية ودولية.

ومع مطلع الألفية الجديدة عاد من جديد لشاشة التلفزيون ليصنع مجموعة مميزة من المسلسلات مثل (محمود المصري) في 2004 و(باب الخلق) في 2012 و(جبل الحلال) في 2014 و(رأس الغول) في 2016 الذي كان آخر أعماله الفنية.

وكان عبد العزيز متزوجا من المذيعة التلفزيونية بوسي شلبي وله من زيجة سابقة ابنان يعملان بالفن هما المخرج والمنتج محمد والممثل كريم.