توفي الفنان المصري، سامي العدل، قبل قليل من مساء الخميس 9 يوليوز، بسبب هبوط حاد في الدورة الدمويه نتيجة ضعف في عضلة القلب، لفظ على إثره أنفاسه الأخيرة بالمركز الطبي العالمي.

وحسب ما أكدته مصادر إعلامية مصرية،  فإن الفنان سامي العدل توفي عن عمر يناهز 68 بعد صراع مع المرض، استدعى دخوله المستشفى طيلة الأيام الماضية.

واضافت المصادر ذاتها أنه من المقرر تشييع جنازته اليوم من مسجد آل رشدان بمدينة نصر عقب صلاة الجمعة، ثم يدفن بمدافن الأسرة.