لقيت مواطنة تجاوز عمرها الخامسة والسبعون سنة يوم الإثنين 11 أبريل الحالي، حتفها تعرضها لاعتداء جنسي من طرف ثلاثة أشخاص قاموا ودفنها حية تحت التراب والجير.

وحسب ما نقلته مصادر متطابقة فإن المواطنة العجوز ، توفيت بمستشفى محمد الخامس بأسفي ، بعد نقلها إليه قبل أسبوع من الآن نتيجة تعرضها لاغتصاب وحشي من طرف ثلاث أشخاص بجماعة الحضر التابعة لإقليم أسفي.

وكانت المواطنة العجوز قد عثر عليها في منزلها بالمنطقة المذكورة في حالة يرثى لها نتيجة ترضها لضرب مبرح وتغطيتها بالتراب والجير وذلك بعد اغتصاب جماعي من طرف ثلاثة أشخاص كانوا موضوع عدة شكايات من طرف مواطني المنطقة، ولازالوا فارين.