بديل ـ الرباط

أكد عبد الوهاب السحيمي، المُنسق الوطني لـ"لتنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين" وفاة أستاذة بمنطقة "باب برد"، نيابة شفشاون، صباح الإثنين فاتح نونبر، بعد تعرضها لحالة اختناق بالغاز داخل منزلها.

ونقل السحيمي عن مصادر بعين المكان أن الأستاذة توفيت داخل المستشفى بعد ان نُقِلت إليه حية، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة، نتيجة غياب أي مسؤول طبي أو شخص يمكن إسعافها.

أكثر من هذا، ذكر السيحيمي، وهو يهيج غضبا، بأن الطبيب استُدعي من طنجة، وأنه جاء "على خاطْرو أوبشْوِية عليه" حسب تعبيره، قبل أن يجد الأستاذة متوفية.