بديل ــ الرباط

توفي مساء الخميس 16 أبريل بالرباط، إدريس باموس، الرئيس الأسبق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والعميد الأسبق للمنتخب الوطني المغربي بعد مرض عضال، عن عمر ناهز 73 سنة.

وكان باموس عميدا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم سنة 1970 بالمكسيك، قبل أن يترأس الجامعة الملكية المغربية للعبة في الفترة الممتدة ما بين 1986 و1992.

ولعب باموس المزداد سنة 1942 بمدينة برشيد، لفريق الجيش الملكي في الفترة ما بين 1963 و1975 ، وارتدى شارة العمادة بالفريق إلى غاية اعتزاله سنة 1975.

وفاز الراحل مع فريق الجيش الملكي، بالعديد من الالقاب، كما سطع نجمه مع المنتخب الوطني حيث كان من بين أبرز اللاعبين الذين تألقوا في صفوف اسود الاطلس خلال نهائيات كأس العالم بالمكسيك.

كما شارك باموس مع المنتخب الوطني في اولمبياد طوكيو 1964 . وبعد اعتزاله تولى تدريب فريق الجيش الملكي، ورئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ما بين 1986 و1992 وهي الفترة التي بلغ فيها المنتخب الوطني الدور الثاني من منافسات كأس العالم 1986 المقامة بالمكسيك، ونصف نهاية كأس إفريقيا للأمم التي نظمت بالمغرب سنة 1988.

وسيوارى جثمان الراحل الثرى بعد صلاة الجمعة 17 ابريل، بمسجد الشهداء بالرباط.