بديل- عن فرنس 24

قال مصدر طبي الاثنين إن أكثر من 20 مهاجرا غير شرعي قضوا بسبب البرد القارس وهم على متن مركب في عرض البحر، ونقل مئة شخص من بين الناجين على متن زورق تابع لخفر السواحل الإيطالي إلى جزيرة لامبيدوزا للعلاج.

أفاد مصدر طبي اليوم الاثنين أن أكثر من 20 مهاجرا توفوا من البرد بينما كانوا على متن مركب في عرض البحر تمكن زورق لخفر السواحل الإيطالي من إنقاذ باقي ركابه ليلة الأحد الاثنين.

وقال طبيب يعمل في مركز الطوارئ في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي نقل إليها نحو مئة مهاجر من الناجين الذين نقل بعضهم للعلاج جراء تدني حرارة الجسم إلى ما دون الحرارة الطبيعية "هناك الكثير من الوفيات، مؤكد أنها أكثر من 20".

وفي الصباح، تحدث حرس السواحل عن حصيلة أولى من سبع وفيات.

وأضاف الطبيب "لدينا في المركز ستة شبان يعانون من تدني درجات حرارة الجسم ونحاول تنظيم عملية نقلهم بواسطة مروحية" إلى مستشفيات أفضل تجهيزا.

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية، فإن مجموع القتلى قد يبلغ 25 إلى 27 مهاجرا.

ووجه المهاجرون الإنذار بعد ظهر الأحد بواسطة هاتف يعمل بالأقمار الصناعية. وأرسل المركز العملاني لحرس السواحل إلى المكان سفينتين تجاريتين كانتا في المنطقة إضافة إلى زورقين انطلقا من لامبيدوزا.

وأنقذ هذان الزورقان المهاجرين حوالي الساعة 21,00 ت غ الأحد ووصلا بعد ظهر الاثنين إلى لامبيدوزا.