بديل ــ الرباط

توفي أستاذ بإعدادية الإمام مالك بقرية أولاد موسى بسلا، يوم الإثنين 30 مارس الجاري، بعدما كان يهم بالدخول إلى القسم لمباشرة عمله، مما خلف حالة من الحزن في أوساط التلاميذ والعاملين داخل المؤسسة.

وذكرت مصادر مقربة أن الأستاذ دخل الإعدادية بشكل طبيعي، وتبادل التحية مع أساتذة وأطر الإعدادية، لكن بمجرد دخوله لحجرة الدرس حتى انتابته أزمة قلبية حادة ليسقط بعدها مغميا عليه، فقام تلاميذ بالمناداة على أطر المؤسسة الإدارية منها والتربوية، الذين حاولوا انقاذه دون جدوى.

وأضاف المصادر ذاتها أنه تم إخبار النيابة التعليمية والسلطات المحلية فور وقوع الحادث، حيث هرعت المصالح الأمنية وسيارة الإسعاف لنقل الجثة إلى مستودع الأموات ومبارشرة التحقيقات في أسباب وملابسات الوفاة.