كشفت وسائل الإعلام الفرنسية هوية الفتاة التي تتهم النجم المغربي سعد المجرد بالاغتصاب، ونشرت معلومات وتفاصيل جديدة عن حياة الشابة، التي تدعى لورا بريول وتبلغ من العمر 20 سنة ، وهي فرنسية الأصل.

ونقل أحد المواقع الفرنسية عن إحدى صديقات الفتاة قولها، إنها كانت مع الفتاة حين التقت بسعد المجرد لأول مرة في إحدى الحانات، حيث أشارت إلى أن الفتاة طلبت من سعد أن يريها بعض الكليبات التي صورها، لأنها لم يكن لديها معرفة مسبقة به، وهو ما فعل.

وأضافت نفس المتحدثة أن الفتاة أعجبت بأغاني سعد المجرد وأنها كانت تستمتع بوقتها، مشددة في الآن ذاته على أن سعد كان لطيفا معهما ولبقا جدا في تعامله.

وأردفت صديقة الفتاة المعنية أنها غادرت رفقة سعد إلى فندقه بإرادتها وهي تضع يدها في يده، مؤكدة أنها لا تعتقد أن سعد’’ قد يقوم بمثل هذه الأشياء، لأنه شخص مهذب جدا. ‘’

يذكر أن دفاع المجرد قد كشف أن محكمة الاستئناف بباريس، ستدرس طلب الإفراج عن “لمعلم” قبل العاشر من نونبر الجاري.