بديل- الرباط

قال محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، إن نسبة المديونية في المغرب تطورت "بشكل صاروخي" منذ سنة 2008، حيث انتقلت من 47.3 في المائة سنة 2008، إلى 63.5 في المائة سنة 2013، مفيدا أن نسبة الدين وصلت إلى أكثر من 554 مليار درهم، منها 424.5 مليار درهم للدين الخارجي، وهذا ما سبَب، حسب الوزير "عجز للميزانية بنسبة 5 في المائة منذ سنة 2005". 

وعزا بوسعيد، نقلا عن "صحيفة الناس" في عددها ليومي السبت 21 و22 يونيو، إأسباب ارتفاع نسبة المديونية إلى "انتقال مصاريف صندوق المقاصة من 72 مليارا ما بين 2005 و2008 إلى 144 مليار درهم ما بين 2008 و2012، كما جرى استخلاص 58 في المائة من مداخيل الخوصصة بين سنتي 2001و 2008، بينما تراجعت مردودية المداخيل الجبائية سنة 2013" يضيف الوزير.