بديل ـ الرباط

أكدت مصادر مطلعة لـ"بديل" أن وزيرا سابقا لحقوق الإنسان ضغط على صحافيين مغاربة حتى لا ينشروا تصريحات أدلى بها المحامون طارق السباعي، الحبيب حاجي، خالد الطرابلسي ورئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان محمد الزهاري، خلال حلولهم ضمن قافلة وطنية، نظمت باتجاه مدينة أصيلة، يوم السبت 19 أبريل.

ونسبة إلى نفس المصادر فإن وزير حقوق الإنسان السابق المنتمي لحزب رئيس المجلس الجماعي لمدينة أصيلة، وصف أعضاء القافلة بكونهم مجرد "عصابة"، ما قد يثير ردود أفعال قوية من جانب أعضاء القافلة.

وكان السباعي قد طالب محمد بنعيسى بتقديم نفسه إلى أقرب نيابة عامة لثبوت نهبه للمدينة، بحسب نفس المصدر، مؤكدا على وجود ملك واحد في البلاد هو محمد السادس وأن محمد بنعيسى ليس بملك.

في حين عرى حاجي على واقع دواوير القصدير في المدينة، وعن عدد من الخروقات التي تشوب تدبير بنعيسى لأوضاع الساكنة، فيما اعتبر الطرابلسي بنعيسى أحد رموز الفساد في المغرب.