نقل الكاتب المغربي المقيم في بريطانيا محمد فنيش واقعة طريفة وغريبة جرت له مع وزير العدل والحريات مصطفى الرميد حين قابله بالصدفة في أحد شوارع العاصمة الرباط.

وقال فنيش، خلال مشاركته في حوار على قناة "المغاربية" إنه التقى ذات يوم وزير العدل والحريات مصطفى الرميد في الرباط، وكان فنيش بين يديه نسخة من جريدة "المساء" على صفحتها الأولى عنوان عريض عن فساد كبير في المغرب، لكن الرميد بدل أن يعد فنيش بفتح تحقيق في تلك الشبهات ولو على سبيل المناورة كأضعف إيمان فضل أن "يفتح فمه" ليطلق العنان لضحكة لم يفهم فنيش المغزى منها لحد الساعة.