بديل ــ الرباط

بعد أن توجه وزير السياحة لحسن حداد، في اتجاه الديار الإسبانية من أجل السياحة وقضاء عطلته الشتوية بالديار الإسبانية، سافر الحسين الوردي وزير الصحة، بدوره لفرنسا من أجل العلاج.

ونقلت جريدة "أصداء" في عددها ليوم 7 يناير، أن وزير الصحة لم يقصد الديار الفرنسية من أجل السياحة أو الإحتفال بأعياد النصارى، بل من أجل التطبيب.

وأضاف المصدر، أن "المفارقة الكبيرة هنا تتمثل في كون الوردي، الذي لا يكل ولا يمل من التغني بإنجازاته في القطاع الصحي، اختار المستشفيات الأوروبية للإستشفاء".

ووضعت الجريدة احتمالين لهذه "المفارقة"، هما إما أن يكون الوردي على "اطلاع بتردي المؤسسات الطبية المغربية، أو أنه لا يثق في كفاءة الأطر الطبية المغربية".