أعلن وزير الصحة السعودي المهندس خالد الفالح ارتفاع عدد وفيات حادث تدافع مشعر منى يوم الخميس الماضي إلى 769 وفاة، والجرحى 934.

ونقلت قناة "العربية" عن الوزير، قوله في مؤتمر صحافي عقده، اليوم السبت، إن أولى التحديات التي واجهتها وزارة الصحة هو حادثة الرافعة، والتي ذهب ضحيتها 111 حاجاً. معلناً عن أن موسم الحج هذا العام خلا من الأوبئة والأمراض المحجرية.

وكانت السلطات السعودية أعلنت صباح الخميس، عن وقوع حادث تدافع في مشعر منى وبالتحديد في شارع 204، ما أدى إلى وفاة 717 وإصابة 863.

وفتحت السلطات من حينها تحقيقاً لمعرفة أسباب الحادثة، الناتجة عن تعارض في سير الحجاج، ما بين الذاهبين والعائدين من مشعر منى.