بديل ــ الرباط

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، اليوم الخميس 15 يناير، أنه سيقوم بزيارة رسمية للمغرب خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد المسؤول الديبلوماسي، أنه ينوي تلطيف الاجواء بين فرنسا و المغرب بعد التوتر الذي عرفته علاقات البلدين وصلت إلى حد تعليق التعاون القضائي والأمني.

وأكد فابيوس، في تدوينة على صفحته الرسمية، أن "المغرب هو صديق لفرنسا"، كاشفا النقاب عن اتصالات جارية بين مسؤولي البلدين لوأد الأزمة.

يشار إلى أن قرار الوزير الفرنسي جاء بعد أربعة أيام من مقاطعة وزير الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، لمسيرة باريس المناهضة للإرهاب.

يذكر ان العلاقات الفرنسية المغربية عرفت تأزما منذ حوالي سنة عندما استدعت الشرطة الفرنسية، عبد اللطيف الحموشي مدير إدارة مراقبة التراب الوطني، للتحقيق معه في قضايا تتعلق بـ"التعذيب"، الشيء الذي اعتبره المغرب إهانة لمسؤوليه.