علم "بديل"، أن وزير الثقافة قد خان وعده بالتكفل بمصاريف علاج الفنان ميمون الوجدي، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، والتي استدعت نقله على عجل إلى مدينة الرباط، يوم أمس الاحد 31 يوليوز.

وأكد كمال، شقيق الشاب ميمون الوجدي، في تصريح لـ"بديل"، أن العائلة بعد أن نقلت الأخير إلى العاصمة الرباط، انتظرت ساعات طوال تدخل وزير الثقافة محمد الصبيحي، وفاءََ للوعد الذي قطعه من أجل التكفل بمصاريف علاج الفنان، لكن دون نتيجة".

وقال شقيق الفنان ميمون الوجدي، "إننا جد مستائين من عدم وفاء الوزير بعهده، كما أن العائلة وباقي أصدقاء الفنان انتابهم إحباط كبير من هذا التماطل، مما دفعنا إلى نقله إلى المستشفى العسكري بالعاصمة الرباط".

وفي هذا الصدد، أكد مصدر مقرب، أن العائلة ومتتبعي قضية ميمون الوجدي، قد توجهوا صبيحة اليوم فاتح غشت إلى مقر وزارة الثقافة من أجل السؤال عن الوزير ووعده، لكن دون نتيجة تذكر".

وأوضح المصدر، "أن وزير الثقافة، كان قد أكد يوم أمس لكل من الفنانين نعمان لحلو ومولاي أحمد العلوي على أنه سيتكفل بكل مصاريف علاج الشاب ميمون الوجدي، وأنه سيتحرك بشكل عاجل لإنهاء محنته التي دامت اسابيع بعد فشل ثلاث عمليات جراحية أجراها مؤخرا بمدينة وجدة".