بديل ــ الرباط

تدخل وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، عبد السلام الصديقي، لتخليص زوجته من قبضة رجال الأمن بمدينة القنيطرة، بعدما أقدمت على "دهس" شرطي مرور في ملتقى شارع محمد الخامس وشارع محمد الديوري بواسطة سياراتها، ما تسبب له في رضوض على مستوى رجليه، نقل إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الإدريسي بالمدينة.

زوجة الصديقي المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، ارتكبت مخالفة مرورية، وعندما أوقفها الشرطي وطالبها بتسليمه وثائقها رفضت ذلك، وشرعت في تهديده، بمبرر أنها زوجة الوزير.
وعند محاولتها الإقلاع بسرعة كبيرة، حاول الشرطي الوقوف أمام السيارة لمنعها من الفرار، لكنها دهسته بالجانب الأيسر للسيارة، حسب ما ذكرته يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الأربعاء 7 يناير.