بعد الزوبعة التي خلفتها علاقة الوزير الحبيب الشوباني، والوزيرة سمية بنخلدون، من المنتظر أن يعقد وزير آخر في الحكومة قرانه بامرأة ثانية.
وكشفت أسبوعية “المشعل”،  أن الأمر يتعلق هذه المرة بـ”وزير ينتمي إلى الأغلبية الحكومية، خارج حزب العدالة والتنمية، ظل الجدل يرافقه منذ دخوله الحكومة، وسيتصاعد هذه المرة بقوة أكثر مما يُتصور".

وتضيف نفس الأسبوعية بحسب ما أوردته في عددها لنهاية الأسبوع (25-26 أبريل)، أن الأخبار المتاوترة من محيطه، تفيد أن الوزير المعني سيدخل قفص الزوجية عما قريب، مع زوجة ثانية هي ابنة وزير سابق”.