بديل ــ عمر بنعدي

قالت وزيرة العدل الفرنسية يوم أمس الخميس 15 يناير، في كلمة تلتها خلال حفل تأبين بيرنارد فيلهاك الشهير بـ"تينيوس"، أحد رسامي الكاريكاتور الذين قتلوا في الهجوم المسلح الذي استهدف قبل أكثر من أسبوع جريدة "شارلي إيبدو" الفرنسية، (قالت) "إنه يوجد في المغرب هناك حذر كبير من رسم أو تجسيد الملك".

 وأضافت الوزيرة الفرنسية، أنه "مثلا في في روسيا تُمنع الرسوم التي تمس بالكنيسة، وفي السويد يمنع تمثيل الموت"، قبل أن تشير إلى المغرب بقولها إن"هناك حذرا كبيرا من رسم أو تجسيد الملك".

الوزيرة، أكدت بالمقابل، أنه في فرنسا "لا توجد طابوهات"، بقولها "ليس هنالك أي طابو، يمكننا رسم كل شيء بمن فيهم الرسل"، وذلك خلال دفاعها عن الحق في "السخرية من الأديان".

ومن المتوقع ان يُشعل مجددت تصريح الوزيرة الفرنسية فتيل الأزمة التي ما فتئت تخمد نيرانها عندما أعلن وزير الخارجية الفرنسي عن نيته زيارة المغرب خلال قادم الأيام لرأب الصدع بين البلدين.

تصريح الوزيرة ينطلق من الدقيقة 6.00: