وصفت وزيرة حقوق المرأة الفرنسية، لورانس روسينيول، استراتيجية تصميم ملابس مخصصة للمسلمات المتدينات، بأنها "غير مسؤولة"، في حين اعتبر مسلمون أن هذا الجدل الذي وصل إلى أوساط الموضة "ينطوي على تمييز سلبي".

وأوردت وكالة "فرانس بريس"، أن الوزيرة الفرنسية، ردت على سؤال حول تطوير بعض الماركات مثل "يونيكلو" و"ماركس اند سبنسر" ملابس للمسلمات المتدينات بقولها ان هذا التصرف "غير مسؤول من قبل هذه الماركات".

وأضاف المصدر، أن وزيرة حقوق المرأة، أكدت عبر إذاعة "ار ام سي"، قائلة: "عندما تدخل هذه الماركات هذه الأسواق (..) لانها مدرة للارباح وهي سوق للدول الاوروبية وليست سوقا لدول الخليج (..) فهي تبتعد عن مسؤوليتها الاجتماعية، وتروج من زاوية معينة للقيود المفروضة على جسم المرأة".