بديل ــ عمر بنعدي

أطلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، منتدى الكتروني على موقعها الرسمي، من أجل "إشركاء جميع الفاعلين والمتدخلين من رجال ونساء التعليم وتلاميذ وآبائهم ومجتمع مدني، في رسم صورة وآفاق للمدرسة المغربية، وتحديد الإصلاحات المقبلة للنظام التعليمي بالمغرب".

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن هذا المنتدى يهدف إلى إشراك الرأي التعليمي والوطني في نقاش مسؤول وجاد حول التدابير ذات الأولوية، التي تمت بلورتها بعد الاستشارات الموسعة التي جرت في أبريل من السنة الماضية حول واقع وآفاق المدرسة المغربية، والتي مكنت من وضع تدابير إجرائية من شأنها الإسهام في تحسين المنظومة التربوية على المدى القريب، وفي تهييئ الشروط الملائمة للانخراط في إصلاح جذري وعميق على المديين المتوسط والبعيد.

وأضاف المصدر "أن الوزارة، تدعو كل فعاليات المجتمع إلى المساهمة بكثافة بآرائهم وملاحظاتهم ومقترحاتهم من أجل استثمارها في إغناء التدابير ذات الأولوية في مرحلة أولى، واعتمادها، في مرحلة ثانية، إلى جانب التقرير الاستراتيجي المرتقب للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، لبلورة الرؤية المستقبلية 2030".

من جهة أخرى، يشير البيان إلى أن الوزارة كانت قد نظمت لقاءات حول التدابير ذات الأولوية على جميع مستويات المنظومة التربوية مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا، خلال الفترة الممتدة ما بين 30" مارس و17 أبريل الجاري.