أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن إجراء اختبارات الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني الموحد للباكالوريا برسم دورة 2015، المنتهي زوال يوم الخميس 9 يوليوز، قد عرف مشاركة حوالي 180 ألف مترشحة ومترشح، مشيرة إلى أن تاريخ الإعلان عن النتائج تم تقديمه بيومين عن التاريخ المعلن سابقا، حتى يتم ذلك قبل حلول عيد الفطر.

وأكد بيان معمم للوزارة أن إجراء هذه الاختبارات تميز باعتماد تدابير إضافية لتعزيز آليات تأمين مواضيع الامتحان وأوراق التصحيح وباقي معطيات الامتحان، وكذا آليات التصدي لظاهرة الغش، وذلك في سياق مواصلة جهود الأجرأة الفعلية لمبادئ الإنصاف والاستحقاق وتكافؤ الفرص.

كما انطلقت عملية التصحيح بجميع مراكز التصحيح على المستوى الوطني لتتواصل إلى غاية يوم الثلاثاء 15 يوليوز، حيث سيتم إجراء المداولات، على أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية لهذه الدورة يوم الأربعاء 16 يوليوز، عبر البوابة الإلكترونية للوزارةwww.men.gov.ma وعلى مسطحة Taalim.ma ابتداء من العاشرة صباحا، وبمراكز الامتحان ابتداء من الساعة الخامسة زوالا.

ونوهت الوزارة، في بيانها، بنساء ورجال التربية والتكوين على ما أبانوا عنه من جدية ومسؤولية في ضمان السير العادي لهذه الامتحانات، وفي تنفيذ الإجراءات التصحيحية التي تم اتخاذها من أجل صون مصداقية الباكالوريا وحق المترشحات والمترشحين في تكافؤ الفرص والإنصاف، مثمنة، الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات الأمنية والترابية ووسائل الإعلام الوطنية من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.