بديل ــ عمر بنعدي

قررت وزارة التربية الوطنية، عزل الصحافي هشام منصوري، من وظيفته كمستشار في التوجيه بوزارة بلمختار نهائيا، مع تسجيل اسمه في السجل المركزي التأديبي ومنعه من ولوج الوظيفة العمومية وشبه العمومية.

القرار الذي اتخدته وزارة بلمختار يوم 14 أبريل، والذي حصل "بديل" على نسخة منه، جاء فيه أن منصوري "تعمـد عدم مزاولة عمله منذ 9 يناير من هذه السنة، حيث وجهت له الوزارة إنذارا بتاريخ 13 يناير تحت رقم 85 تطالبه فيه الإدارة باستئناف عمله داخل أجل 60 يوما، حيث لم يُدْلِ فيها المنصوري بما يبرر إنقطاعه عن العمل.''

وبعد إيقاف أجرة المنصوري يوم 10 فبراير، وبإنصرام الأجل القانوني ، قررت الوزارة حسب مقتضيات الفصل 75 مكرر من النظام الأساسي للوظيفة العمومية، فصل منصوري عن وظيفته ومنعه من ولوج الوظيفة العمومية وشبه العمومية''، يضيف نص البلاغ.

وكان الصحافي هشام منصوري، مدير مشاريع الجمعية المغربية لصحافة التحقيق، قد اعتقل يوم الثلاثاء 17 مارس بمنزله بحي أكدال بالرباط، حيث تمت متابعته بتهم تتعلق بـ"المشاركة في الخيانة الزوجية والفساد"، لتحكم عليه إبتدائية الرباط بـ 10 أشهر سجنا نافذا.