بديل ـ الرباط

طالبَ مواطن من مدينة الريش، بمستحقاته المادية بعد أن قام بكراء محل لفائدة مندوبية وزارة التربية الوطنية باقليم ميدلت، من أجل استعمالها كحُجرة دراسية لمدة سنتين.

و قال المواطن عبر شريط فيديو تم بثه على موقع "يوتوب"، إنه :"قام بحسن نية كراء محله للمندوبية، من أجل حل مشكل لازم الساكنة مدة طويلة و المتمثل في بعد المدرسة عن حي إليغن الذي يقطن به، و ماكان من المندوبية إلا أن أمرته بإجراء إصلاحات على الحُجرة و ربطها بالماء و الكهرباء إضافة إلى إعادة طلائها حسب معايير فرضتها المندوبية، لكن على نفقته الخاصة"

و أردف المواطن "احماد.أ" قائلا؛ "إنني بادرتُ إلى اقتراح محلي، بعد أن أعطى المندوب الإقليمي وُعودا ببناء مدرسة بالحي في ظرف سنة فقط، فقُمت أمام الشهود بكراءه لهم، وسط مباركة من الساكنة، و استحسان المسؤولين، و أقترضت ديونا من أجل إجراء إصلاحات تحت مراقبة لجنة من المندوبية، فوعدني المندوب بتوقيع عقد إيجار بعد الدخول المدرسي لسنة 2012/2013، لكن لم تمض سوى أيام معدودة حتى تم تنقيله من إقليم ميدلت ليخلفه نائب إقليمي آخر فبدأ مسلسل طويل من الوعود الكاذبة و كلما طالبت بحقي يجيبونني بأن النائب مشغول، و أحيانا يردون بعبارة: سير تقيد إلى بغيتي حقك ... فبقيت إلى يومنا هذا أنتظر". بحسب الفيديو.

و ناشد احماد كل الجهات و خاصة الوزارة الوصية بعدم تجاهل ملفه، و منحه مستحقاته المادية غير منقوصة نظير الخدمة التي قدمها لها من أجل فك العزلة عن تلاميذ الحي الذي يقطنه.

زيارة النائب الإقليمي لحي "إليغن"