بعد الأخبار التي تم تداولها حول تسريب أوراق امتحانات الباكلوريا التي انطلقت يوم الثلاثاء 09 يونيو، خرجت وزارة التربية الوطنية عن صمتها وأكدت صحة ما تم تداوله من أخبار.

وجاء تأكيد الوزارة عبر تصريح فاطمة وهمي، المكلفة بالتواصل في وزارة التربية الوطنية، التي أوضحت خلال حديثها لـ"ميدي1": "أنه رغم تشديد المراقبة، فقد استطاعوا تصوير ورقة الامتحان ووضعها على الشبكة العنكبوتية".

وأضافت نفس المسؤولة :"أن أوراق الإمتحانات نشرت على الأنترنت بعد تسريبها دقائق فقط عن توزيع داخل قاعات الإختبارات ".

وأضافت المكلفة بالتواصل في وزارة التربية الوطنية، "أن الوزارة فتحت تحقيقا في الموضوع، وأنها لم تعرف بعد الجهة التي وقفت وراء ذلك، كما أنها لم تتعرف بعد على النيابة التي سربت منها أوراق الامتحانات".

وتناسلت مجموعة من الصفحات التي تعنى بتسريب أسئلة الإمتحانات، على مواقع التواصل الإجتماعي، منذ الدقائق الأولى لإنطلاق امتحانات الباكلوريا لهذا الموسم، وعملت على نشر أوراق أسئلة الإمتحانات على حائطها، كي يتمكن النشطاء من الإجابة عليها وإرسالها لداخل قاعات الإمتحان.