بديل- شريف بلمصطفى

نفت وزارة الصحة ما راج حول وفاة الطفل ياسر مجيد، أحد ضحايا "مجزرة" القنيطرة، و قالت إنه يتماثل للشفاء بمستشفى الاطفال بالرباط.

و في بيان لها أوضحت الوزارة:"إنه على إثر الجريمة البشعة التي كان مسرحها ضيعة فلاحية بضواحي جماعة بن منصور نواحي إقليم القنيطرة، تم نقل زوجة الضحية وابنها إلى مستشفى ابن سينا يوم السبت ليلا، حيث أجريت للأم الفحوصات الضرورية وتم إرجاعها إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة لمواصلة العلاج والاستشفاء، في حين احتفظ بابنها بمستشفى الأطفال بالسويسي، وأجريت له الفحوصات الضرورية لينقل بعد ذلك إلى مستشفى الاختصاصات حيث أجريت له عملية جراحية على مستوى الرأس".

وكالت وسائل إعلام وطنية روجت لوفاة الطفل ابن مسير الضيعة وقالت بأن عدد ضحايا الحادث ارتفع لسبع ضحايا، قبل أن تفند وزارة الصحة ذلك.