في إطار التحضير للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، اقترحت وزارة الداخلية تغيير القوانين المنظمة للحملات الانتخابية، والدعاية الانتخابية، بهدف تشجيع المرشحين على تقوية حملاتهم.

وأكدت يومية "أخبار اليوم"، التي أوردت الخبر في عددها ليوم الجمعة فاتح ماي، أنه تم في هذا الإطار الاتفاق على إباحة الولائم “الزرود” في الحملات الانتخابية، حيث سيكون مباحا للمرشح أن يعقد لقاءات ويقدم الأكل للناس، على أن يبقى من حق المنافسين أن يلجؤوا إلى القضاء لتقديم شكايات بشأن ما إذا كانت تلك “الزرود” ساهمت في استمالة أصوات الناخبين أم لا.