اجتمع مدير الموارد البشرية المركزية بوزارة التربية الوطنية، بالنقابات التعليمية الست، الأكثر تمثيلية بمقر المديرية، بالرباط يوم الجمعة الماضي، لمناقشة الملفات العالقة بالوزارة.

وبحسب بيان صادر عقب الاجتماع، توصل به موقع "بديل"، فـ"قد خلص المجتمعون إلى تخصيص ثلاثة أيام للاستقبال، موزعة بالتساوي بين النقابات الست بمعدل نقابتين في كل يوم".

وأوضح البيان، "أن حصة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي قد برمجت يوم الخميس من كل أسبوع (من س10 إلى س12) 3- ويمكن لأعضاء المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الست الاتصال بالمديرية لطرح المشاكل المستعصية".

وتم الاجتماع بين مدير مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بنزرهوني محمد، مرفوقا برئيس الخلية المكلفة بالعلاقة مع النقابات التعليمية، بن التباع عبد الإله، مع النقابات الأكثر تمثيلية.

وأشار البيان إلى أن الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي، قد مثلها كل من: اليوسفي محمد والسباعي أحمد وحجاج محيي الدين. وقد خصص الاجتماع لتدارس تنظيم وتطوير العلاقة بين النقابات التعليمية ومديرية الموارد البشرية وخاصة خلية الشؤون النقابية بما يخدم نساء ورجال التعليم وحل مختلف الملفات الفردية والجماعية، وبعد نقاش مستفيض تم الخروج بمجموعة من الخلاصات.