نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، كل ما يروج له على شبكات مواقع التواصل الإجتماعي، بخصوص تسريب موضوع مادة الفلسفة، مؤكدة أن الموضوع المتداول لا علاقة له بالدورة الحالية، ويتعلق الأمر بموضوع لدورة سابقة من إحدى دورات الامتحان الوطني للبكالوريا.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أنها تحمل كل مترشح تخلف عن الاختبارات المتبقة من امتحاتات هذه الدورة كامل المسؤولية، مجددة دعوتها كل الفاعلين إلى التحلي باليقظة والحذر لصد كل محاولات الإخلال بالسير العادي لهذا الاستحقاق الوطني، وأيضا دعوتها كافة المترشحين والمترشحات لمواصلة الاختبارات، المتبقية.

يشار إلى أن عددا من النشطاء تداولوا على نطاق واسع عبر موقع "الفايسبوك"، موضوعا لمادة الفلسفة قالوا إنه موضوع الاختبار لدورة هذه السنة

وحري بالإشارة أيضا أنه تم تسريب موضوع مادة الرياضيات في الساعات الأولى من يوم الأربعاء 10 يونيو، ما أجج غضبا عارم وسط التلاميذ وآبائهم، في العديد من المناطق المغربية