بديل ــ أحمد عبيد

كشفت وثيقة دبلوماسية سرية "حساسة"، من البريد الإلكتروني الخاص، لوزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، "مراسلة سرية عاجلة" من لدن السفير المغربي بواشنطن، إلى صلاح الدين مزوار، يطلبه فيها بـ"ضرورة التحرك والتنسيق لنسف جائزة دولية كانت مخصصة للصحفيان المغربيان، علي أنوزلا، وأبو بكر الجامعي".

وحسب معاينة "بديل"، لمضمون الوثيقة الدبلوماسية السرية، المسربة من طرف "كريس كولمان 24" عبر حسابه على "تويتر"، والموقعة بتاريخ 20 فبراير /شباط من السنة الجارية، يطلب فيها سفير المغرب بواشنطن من وزير خارجية المغرب، صلاح الدين مزوار، العمل بشكل عاجل والتنسيق مع دبلوماسين مغاربة بواشنطن، لمنع الجائزة الدولية التي كانت تعتزم منظمة "بوماد" الأمريكية، منحها لكل من علي أنوزلا، مدير موقع "لكم.كوم" المحظور، في نسخته العربية، وأبوبكر الجامعي، مدير تحرير موقع "لكم.أنفو" الناشر باللغة الفرنسية.

وتأتي هذه التسريبات لتحرج الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، الذي صرح في مناسبات مختلفة، بأن "الحكومة لا دخل لها بقضية الصحفي المغربي، على أنوزلا، وأن قضيته بين يدي القضاء للحسم فيها".

غير أن الوثيقة المسربة، تؤكد "تآمر" السلك الدبلوماسي المغربي بشكل "سري"، على صحفيين مغاربة، كان تتويجهم بالجائزة لصالح المغرب في جميع الأحوال.