بديل ـ متابعة

قال محمد الحدادي، والد اللاعب منير الحدادي ذو الأصول المغربية، إن نجله لم يكن يمانع المشاركة مع "أسود الأطلس" ، ولكن المنتخب الإسباني كانت له أسبقية استدعائه.

 و تأتي  هذه التصريحات بعد ظهور منير الحدادي الأول مع "لاروخا" أمام مقدونيا في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" بفرنسا، والتي انتهت بفوز "الماتادور" 5-1.

وقال والد اللاعب في تصريحات لإذاعة (أوندا سيرو)، ": ابني كان لا يدري ما يفعله ، ونصحته بأن ينضم لصفوف المنتخب الذي يستدعيه أولا ، لقد بادروا هم باستدعائه (إسبانيا)، وقد انضم لصفوفهم. إذا كان المنتخب المغربي قد استدعاه (أولا)، كان سيشارك معه. لقد أخبرته بأن يذهب إلى من يفتح الباب له أولا".

تصريحات والد اللاعب تتناقض مع ما صرح به بادو الزاكي المدير الفني لمنتخب المغرب بأن محاولة جذب الحدادي للمنتخب المغربي لم يبدأها هو، بل المسئولون المغاربة الذين قاموا قبل توليه مسئولية تدريب المنتخب الأول بالاتصال باللاعب وبوالديه لإقناعه بارتداء قميص "أسود الأطلس".

وكان المدرب المغربي واثقا في أن الحدادي سيختار اللعب للمنتخب المغربي، لكنه أعرب مؤخرا عن شكوكه في أن "محيط بعض اللاعبين الشباب" يعملون ضد مصالح المغرب.

وأضاف والد منير بشأن انضمام نجله للمنتخب الأول وتألقه مع برشلونة : "أنا سعيد للغاية من أجله. لم أكن أعرف أنه سيصل إلى هنا. لم أكن أعتقد أنه سيصل إلى هنا بهذه السرعة، ولكن هذا الأمر حدث وهو شيء جيد ، أدركت أنه يتمتع بموهبة تجعل منه لاعبا عندما انتقل إلى برشلونة. أدعو الله أن يساعده، لا أكثر".