بديل ـ الرباط

أكد والد الطالب المُتوفى يوم الأربعاء 14 غشت، المصطفى مزياني، في تصريح لموقع "بديل" تسلمه لجثة ابنه، وأنه الآن في طريقه لدفنه بمسقط رأسه بدوار "تانديت" بمنطقة أوطاط الحاج.

و قالت مصادر لـ"بديل" إن المئات من ساكنة المنطقة من بينهم رفاق الطالب مزياني و عائلته قد احتشدوا منذ الساعات الأولى ليوم  الخميس 14 غشت، في مسيرة جابت شوارع قرية "تانديت"، في انتظار وصول جثمان الطالب من مدينة الدار البيضاء، رافعين لافتات و شعارات "قوية".

وكان مزياني قد لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى فاس، بعد 72 يوما من الإضراب عن الطعام، احتجاجا على عدم تسجيله في الكلية، حسب الحبيب حاجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان.