قال عبد اللطيف مكراوي، والد عبد الرحمان مكرواي، الذي أصبح يعرف بفاضح الغش بجماعة سحيم، إقليم أسفي، -قال- " إن رئيس جماعة سحيم، الاستقلالي خالد نويكض، أخبره أنه يريد أن يجعل من إبنه عبرة ويربي به جمعة سحيم وكل البلاد، باش يدخل سوق راسو".

وأضاف مكراوي، في حديث لـ"بديل"، أنه عند توقيف إبنه وإحالته على المتابعة في حالة إعتقال، ذهب عند رئيس الجماعة وترجاه بشدة لكي يتنازل عن متابعة إبنه، لكن الرئيس رفض وقال له: "والله حتى ربيه ونربي به البلاد باش يدخل سوق راسو".

وأشار ذات المتحدث "أن قصد الرئيس ليس هو ابنه وإنما البلاد كاملة"، وأنه –الرئيس- يعتبر "أن هناك أطراف من المعارضة تحرض عبد الرحمان ضده لتصفية حسابات"، معتبرا –الأب- "أن إبنه قال الحقيقة وفقط، ولا أعرف لماذا أصبح في السجن".

وقال أب عبد الرحمان الذي أصبح شهيرا بصاحب "فيديو الزفت"، "إن الرئيس بعث له يوم الجمعة 5 فبراير الجاري، ببعض أعضاء الجماعة يخبرونه أن الأخير تنازل عن متابعة إبنه وأنه يريد الالتقاء به لكي يتصالحا مع بعضهما"، لكن الأب أخبرهم أنه لا مشكلة له مع الرئيس ولا يهمه أن يتنازل الآن أو لا يتنازل فذاك شآنه".

من جهته قال رئيس ذات الجماعة المذكورة، في شريط فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي" إنه تابع عبد الرحمان مكراوي، على ما جاء في الشريط الذي يظهر فيه من سب وشتم في حقه كمواطن عادي وليس كرئيس جماعة".

وأضاف الرئيس ذاته، أن هناك سوابق لتعرض المواطن عبد الرحمان له خلال فترة الانتخابات الأخيرة، حيث عمد إلى رشق سيارته بالحجارة، وتوجيه سب وشتم وقذف في حقه –الرئيس-، وهو الشيء الذي نفاه الأب".