بديل- عن ميدي 1 تي في

طالب صافي الكساسبة والد معاذ الكساسبة الطيار الأردني الذي أحرقته داعش حيا، بالثأر واتخاذ إجراءات اكثر صرامة ضد التنظيم، وقال صافي الكساسبة والد معاذ "أطالب أن يكون الثأر أكبر وما يظل واحد (من التنظيم) حي... أطالب بإبادة التنظيم." وذلك على هامش احتجاجات كانت قد اندلعت ضد الحكومة في الكرك ليل الثلاثاء لكنها انتهت سريعا فقد ساعد شيوخ العشائر في نزع فتيل التوتر.

وواجهت الحكومة الأردنية صعوبة في مواجهة انتقادات بأنها لم تبذل جهدا كافيا للإفراج عن الطيار. وكشفت أول أمس الثلاثاء أن الكساسبة قتل في الثالث من يناير كانون الثاني أي بعد عشرة أيام فقط من إسقاط طائرته.

وقال التلفزيون الرسمي بالأردن الأمس إن الملك عبد الله تعهد بشن حرب "بلا هوادة" ضد الدولة الإسلامية، هذا وأضاف رئيس الديوان الملكي السابق خالد الكركي متحدثا في سرادق العزاء إن معاذ ذهب ليقاتل من أجل الإسلام السمح وذهب الى الضباع في جحورها لتدميرها. وأضاف أن هذه معركة لا يمكن أن يقول الأردنيون الآن إنها ليست حربهم مشيرا الى أنها ليست حرب الأردن وحسب بل هي حرب الإسلام ايضا.